6
يونيو
2019
لباس المعلم بين الزي الرسمي والأختيار الشخصي
نشر منذ 1 اسابيع - عدد المشاهدات : 62

لباس المعلم  بين الزي الرسمي والاختيار الشخصي !!
فرج الخزاعي
.... ذات يوم وفي مطلع شهر نسيان المنصرم ذهبنا أنا وزميل تربوي  لي لزيارة احدى مدارسنا الثانوية لأمر شخصي يهمه وبعد جلوسنا في أدارة المدرسة بمعية الهيئة التدريسية للمدرسة وبعد فترة من الزمن أخذ صاحبي بالضرب على جانبي خلسة للفت أنتباهي وهو يشير الى شاب عشريني يجلس في اقصى غرفة الأدارة وبعد التدقيق بهيئته أستعلمت من صاحبي عنه فبادرني أنه خريج احدى الكليات التربوية وهو في طور التطبيق العملي هنا ,,, حقيقة أصبت بخيبة أمل وصدمة كبيرة وأنا أتطلع الى شكل وهندام ولباس هذا الشاب وقد أكون كلاسيكي  ورجعي حتى في طريقة تفكيري ولكن مارأيت راعني وجعلني أعظ على اصابعي بحرقة فقد تطلعت برأس الفتى فكان صحراوي الاطراف كث الوسط لدرجة أن شعر هامة الرأس وكأنه رماح بيد فرسان حرب شجعان ثم دققت به اكثر لآجد أنه يرتدي بنطال من نوع الكابوي القصير الذي اشبه مايكون (بالبرمودا) فدققت اكثر وأكثر من الاسفل فكانت خيبتي اكثر فقد لاحظته يرتدي حذاء مصنوعة من القماش وبلا جوارب ,,, حينها تذمرت وقلت لصاحبي بحرقة لو كنت مكان المدير لمنعته من الدوام الا أن يرتدي زي مقبول لايثير الأشمئزاز من المجتمع خاصة وأن معشر الطلبة أكثر مايقلدون أساتذتهم بكل شيء الى درجة أن  تلميذ الابتدائية او طالب الاعداية لايقبل ان يصحح له مايخطأ فيه في المنهج الدراسي ويجيب بالحرف الواحد ( هكذا قال المعلم )... وبعد ايام قصصت ما رأيت بين بعض الاصدقاء في معرض شاهد لموضوع كان مدار بحث بيننا واذا بأحد الحضور وكانت شابة في مقتبل العمر ترد علي وبنبرة حادة مملؤة غيظاُ ( هذه حرية شخصية وليس من حق احد التدخل بها )فأستشهدت لها ببعض الشواهد التي تنتهي فيها الحرية الشخصية ومنها لايجوز دخول المحاكم ومراكز الشرطة واغلب الدوائر بأزياء معينة كالسروال  أو البرمودا أو الملابس الرياضية , فكيف ونحن نريد أن نجعل من مدارسنا مراكز اشعاع فكري ومعرفي وأخلاقي وسلوكي محصنه من الظواهر والسلوكيات الطارئة والتي تؤثر على تصرفات هولاء الشباب  كما كانت أيام زمان حين يدخل المعلم لغرفة الصف بقيافته الانيقة التي تتكون من الزي الرسمي مع ربطة العنق  والحذاء التي كأنها مرآة عاكسة  والعطر الجذاب للحد الذي تتابع خطواته وهو يستعرض بالصف وعيون جميع تلامذته متسمرة نحوه تراقب خطواته وكلماته بكل شغف وتقلد كلامه وتفاصيل حركاته  بعفوية الطفولة ... ياترى هل أن مايحصل في بعض مدارسنا زي يرتديه الجنسين هو مناسب لدوائر هي مؤسسات تربوية ,, وهل أن هذا الباس خاضع  تحت توجهات وتوجيهات الدولة أم انه يبقى لباس شخصي خاضع للذوق والمزاج الشخصي للمعلم ؟؟

صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان

استطلاع رأى

هل ينجح عادل عبدالمهدي في تشكيل حكومة تنال رضا الشعب ؟؟

3 صوت - 23 %

5 صوت - 38 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 13

أخبار
عداد الزوار
Flag Counter
تابعنا على اليوتيوب
Hello!
حالة الطقس
تصفح موقعنا القديم